10
الإثنين, آب
0 مواد جديدة

التصنيف الثابت
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

فهرس المقال


* الفترة: من يونيو (حزيران) 89 إلى يوليو (تموز) 91
خلفية التجربة
تندرج هذه "التجربة" الميدانية ضمن مشروع تعاقدي طويل الأمد وقع بين حكومة المملكة العربية السعودية"

Image
خريطة منطقة عسير

و"المنظمة العالمية للأرصاد الجوية" (WMO) (World Meteorological Organization) سنة 1396 هـ/1976 م بغرض استكشاف إمكانية استمطار السحب فوق منطقة عسير بالجنوب الغربي ل "المملكة العربية السعودية". (الخريطة)
وقد اختيرت منطقة عسير لإجراء التجربة لتوفرها على المزايا التالية:
1)    كونها أكثر مناطق المملكة غطاء نباتياً وكثافة أشجار،
2)    كونها من السِّلل الغذائية المهمة بالمملكة،
3)    كونها مصيفاً سياحياً من مصايف الخليج،
4)    وجود سحب بكثرة في فترة الصيف، مع أمطار تؤدي إلى حصول سيول جارفة تحتاج إلى تنظيم،
وقد اعتبر خبراء "المنظمة العالمية للأرصاد الجوية" الذين مسحوا الإمكانيات المائية لهذه المنطقة المكونة من: مرتفعات جبال السروات، وتهامة، والسهول الشرقية، والتي تبلغ مساحتها الإجمالية حوالي ثمانين ألف كيلومتر مربع، أن زيادة الأمطار، لو حصلت، يمكن أن تلبي حاجيتين:
أ‌)    زيادة المخزون المائي في حالة بناء سدود،
ب‌)  المحافظة على الغطاء النباتي من التصحر الزاحف.
مهام مدير المشروع:
* المساعدة في اختيار وتعيين الخبراء الدوليين الذين سيتعاقدون مع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية من أجل التخطيط لتجربة ميدانية في استدرار السحب تدوم سنتين.
* الاتفاق مع الخبراء في تحديد أهداف التجربة.
* تحديد الموارد البشرية والتقنية لتنفيذ التجربة ضمن الآجال المحددة لها.
* توصيف المعطيات الميدانية المطلوبة وكيفية تجميعها ومعالجتها.
الإشراف الفني على كل مراحل التجربة.
Image* الإعداد بتنسيق مع خبراء "المنظمة" لخطط تدريب الأطر السعودية من "مصلحة الأرصاد و حماية البيئة" في كل المجالات التي لها تعلق بالمشروع والإشراف على تنفيذها. {الصورة الملحقة هي للطائرة المختبر وجزء من طاقمها من جامعة وايومين وبعض الأطر الفنية السعودية من مصلحة الأرصاد وحماية البيئة العاملين في المتابعة والمساندة الأرضية، ومدير المشروع (إلى أقصى اليسار)}.
* العمل على توفير المساندة الأرضية والجوية المطلوبة لسير العمليات في كل من مدينتي: "جدة" و"خميس مشيط".
* تتبع تقارير "اجتماعات اللجان الفنية المراجعة " (Project Panel Review Meetings) وتنفيذ التوصيات الواردة بهذه التقارير بحسب ما تسمح به الظروف الميدانية،
* العمل على تسلم كافة "التقارير النهائية" المرتبطة بمختلف أنشطة المشروع من الهيئات والمؤسسات المتعاقد معها.
* الإشراف على العمل اليومي بمركز العمليات الرئيس بمطار جدة أثناء التحضير لرحلة من رحلات الطائرة المختبر فوق مسرح العمليات بعسير.
السوقيات التي استعملت في التجربة (اللوجيستيات)
وقد تطلب إنجاز هذه التجربة توفير "السوقيات" (اللوجيستيات) التالية:
Image* رادار لرصد السحب استقدم من أمريكا وشغله، بعد فترة تدريب، راصد سعودي حامل لشهادة ماجستير في الأرصاد من جامعة الملك عبد العزيز أشرف عليها صاحب السيرة. (الصورة إلى اليسار تعطي فكرة عن تضاريس منطقة عسير، وموقع الرادار في مركز خميس مشيط، وأنبوب مياه التحلية الذي يغذي كل من مدينتي أبها وخميس مشيط، والصورة إلى اليمين تبين صورة من شاشة الرادار المغطية لمنطقة العمليات).
* طائرة مختبر استقدمت من "جامعة وايومين "  ( UniversityًWyoming) الأمريكية مع طاقمها من العلماء والمهندسين والطيارين والفنيين في دراسة فيزياء السحب، (الصورة تبين بعض أجهزة الرصد المحمولة على أحد أجنحة الطائرة المختبر من جامعة وايومين وهي تقوم برصد خواص سحب منطقة جبال عسير)

Image
د. العمراني أمام جهاز الرادار

* محطة استقبال طرفية متطورة مرتبطة عن بعد بواسطة الأقمار الصناعية ب "نظام ماك أيْداس" (McIdas System) المتواجد ب "جامعة ويسكنسن" (Wisconsin University) بالولايات المتحدة الأمريكية، بغرض تحليل ومعالجة صور السحب الملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية فوق منطقة عسير كل نصف ساعة وعلى مدار اليوم. {الصورة الملحقة تظهر مدير المشروع أمام واجهة محطة الاستقبال}
ولأجل التشغيل الميداني الأمثل لكل هذه السوقيات فقد تم التعاقد مع:
* خبير فني في تشغيل الرادار استقدم من أمريكا لهذا الغرض،
* خبراء في المعالجة البَعْدِية لمعطيات الرادار المتجمعة،
* أساتذة وخبراء من جامعة وايومين الأمريكية لجمع وتحليل معطيات فيزياء السحب،
* أساتذة من جامعة ويسكنسن الأمريكية لتحليل صور السحب،
* أساتذة في الأرصاد الجوية، والأرصاد البيئية، والأرصاد الهيدرولوجية من "كلية الأرصاد والبيئة وزراعة المناطق الجافة" بجامعة الملك عبد العزيز بمدينة جدة للقيام برصودات متزامنة في تخصصاتهم بمنطقة العمليات.
هذا زيادة على توفير  الدعم اللوجستي من طرف "القوات الجوية الملكية السعودية" ممثلة في "قاعدة الملك خالد الجوية" بمدينة "خميس مشيط".
الموارد البشرية المشاركة
وقد ارتبط بهذه التجربة الميدانية التي استمرت لسنتين أكثر من 50 عالماً، وخبيراً، ومهندساً، وراصداً ومسانداً، وطياراً،... نسقوا وتواصلوا بينهم عبر ثلاث قارات:
* آسيا {مطار جدة، ومصلحة الأرصاد وحماية البيئة بجدة، وكلية الأرصاد بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، ومطار مدينة خميس مشيط بمنطقة العمليات بعسير}،
* وأوروبا {المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بمدينة جنيف}،
* وأمريكا {جامعتي: وايومين وويسكنسن}،
طيف الخبرات التي شغلها المشروع
وقد توزعت تخصصات الخبراء المشاركين ما بين: فيزياء السحب، والرصد الجوي، والرصد البيئي، والرصد الهيدرولوجي، والتوقعات الجوية، والنمذجة العددية، والاتصالات السلكية واللاسلكية، وتحليل صور الرادار، وتحليل صور الأقمار الصناعية، والاستشعار عن بعد، والمساندة الأرضية للطيران، والاستشارة الفنية والعلمية، والتقييم والمتابعة،...الخ.
برنامج العمل اليومي في مركزي العمليات
يبدأ العمل اليومي بقدوم طاقم الطائرة وأصحاب التوقعات الجوية المرتبطين بالتجربة باكراً إلى مركز العمليات الرئيس بمطار جدة ويقومون بالعمل الرتيب التالي:
أ‌)  – الحصول على صور الأقمار الصناعية فوق منطقة عسير كل نصف ساعة من المحطة الطرفية المرتبطة بحاسوب جامعة ويسكنسن، وصور الرادار المستقبلة من طرف رادار خميس مشيط، وخرائط التوقعات الجوية المتسلمة من المركز الرئيس بجدة،
ب‌) - يركز فريق العمل أثناء مناقشته لحالة الطقس فوق منطقة عسير على أهم العوامل المؤثرة في تكوين السحب الركامية المحلية مثل:
* تغير الرياح السطحية،
* تكوين جبهة نسيم البحر،
* تغير الرطوبة النسبية،
* تغير مؤشرات الاستقرار،
* ظهور طبقات الانقلابات الحرارية على الخرائط الحرارية،
* تتبع حركة التيار النفاث الشرقي في طبقات الجو العليا،
* تتبع حركة التيار النفاث المنخفض الشمالي الشرقي في الطبقة السفلي من الغلاف الجوي، مع الأخذ في الاعتبار بأثر الموقع الجغرافي، والتأثيرات المحلية لمنطقة عسير،
ت‌) - يقوم الفريق الطيار من جامعة وايومين بإعطاء ملخص تدعمه الصور والرسومات البيانية، عن المهام التي قام بها خلال اليوم السابق والنتائج التي توصل إليها،
ث‌) - يقوم المتنبئ الجوي المحلي المرتبط بالتجربة باستعراض الحالة الجوية السائدة والحالة المتوقعة لبعض عناصر الطقس فوق منطقة العمليات،
ج‌) - وعلى ضوء هذين التقريرين من الفريق الطيار وفريق التوقعات، يتم اتخاذ قرار القيام برحلة طيران إلى منطقة العمليات من عدمه،
ح‌) - في حالة اتخاذ قرار بالطيران، يقوم الفريق الطيار بإعداد خطة للطيران بالتنسيق مع فريق المساندة الأرضية المتعاقد معه في مطار جدة من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية مع مصالح المطار للسماح للطائرة بالقيام برحلتها والعودة منها.
خ‌)  - بعد إقلاع الطائرة المختبر من مطار جدة، يتم الاتصال تواً بالفريق المكلف بتشغيل رادار الطقس الموجود في مركز العمليات بخميس مشيط ليتمكن من تتبع رصد الطائرة على الشاشة والاتصال المباشر لاسلكياً بطاقمها.
د‌)  – وبمجرد وصول الطائرة إلى مسرح العمليات يشرع الطاقم في اختيار السحب التي تستحق السبر وكذلك التي يمكن أن تبذر مع تحديد مواقعها الثلاثية الأبعاد بدقة على رادار الطائرة ورادار الرصد.
ذ‌)  - بعد عودة الطائرة إلى مركز العمليات بمطار جدة يقوم الطاقم الطيار بإعداد تقرير دقيق عما تم القيام به خلال الرحلة ليعرضه في اليوم التالي على فريق العمليات.
التقارير الفنية الصادرة عن مدير المشروع:
تم إصدار ما يربو على 25 تقريراً فنياً ودراسة حول: الموارد، والتسهيلات الموجودة في المطارات، وخطة العمل خلال التجربة، ولواقح السحب المتوفرة، والمواصفات المطلوب توفرها في كل نوع من أنواع المعطيات المرتبطة بالتجربة، والتوزيع الزماني والسطحي للأمطار فوق منطقة التجربة، وشبكة الاتصالات وكيف يجب أن تعمل، ومواصفات الرادار والمكان الأنسب له لتغطية منطقة العمليات، وصور الأقمار الصناعية وكيف يجب التعامل معها، ونظام المعلومات الجغرافي (Geographical Information System) وكيف الاستفادة منه، والتوقع الجوي الآني (Now casting)، والنمذجة العددية للسحب (Cloud Modeling)، و"وجهة نظر الدين الإسلامي في الاستمطار " (Religious Aspect : The Islamic point of View)، والتأثير المرتقب على البيئة من برامج الاستمطار، والمردود الاقتصادي المتوقع للمشروع، والتقرير النهائي للتجربة. (صورة الغلاف إلى اليسار).